البحث والتطوير

وقد أدى تزايد المنافسة والتحفيز على البقاء إلى قيام العديد من المنظمات بتركيز أنشطتها على الإنتاج الأساسي والقدرات الأساسية، الأمر الذي يتطلب الاستثمار في البحوث والابتكارات التكنولوجية. وتهدف البحوث في هذا المجمع إلى دعم الابتكار وتحويل الأعمال الحالية للمنظمة. واليوم، فإن البحث والتطوير له تأثير مباشر على الابتكار والإنتاجية والجودة والمستوى القياسي وحصة السوق، فضلا عن العوامل الأخرى الفعالة في زيادة القدرة التنافسية للمنظمة.